Our authors

Our Books
More than 500 authors
from all continents.

Historical Origins of International Criminal Law
Historical Origins of
International Criminal Law

Our Books
Philosophical Foundations of
International Criminal Law

Policy Brief Series

Our Books
Concise policy briefs on policy challenges in international law.

Quality Control
An online symposium.

Our Chinese and Indian authors

Our Books
TOAEP has published dozens of Chinese and Indian authors.

Our Books
Art and the ‘politics
of reconciliation’.

Integrity in international justice
Symposium on integrity
in international justice.

  CILRAP Circulation List TwitterTwitter

ندوة السلطة في العدالة الجنائية الدولية

مقتطفات | برنامج المؤتمر والمفهوم والأفلام والبودكاست  | فيلم كلمة المؤتمر الرئيسية  | ندوة النزاهة

كتب الفيلسوف البريطاني برتراند أ. و. راسل (1872-1970) أن «المفهوم الأساسي في العلوم الاجتماعية هو السلطة، وهو المعنى نفسه المستفاد من أساسيَّة مفهوم الطاقة في الفيزياء) (في كتابه «السلطة»، 1938). ولذا، يتمثل السؤال الذي طرحته هذه الندوة في الآتي: من الذي يمارس السلطة في العدالة الجنائية الدولية وعليها؟ ويبدو أن طرح هذا السؤال في مجال فرعي صاعد هو علم اجتماع الهيئات القضائية الجنائية الدولية (المدوَّلة) أمر بديهي. فأي علم اجتماع لا يجرؤ على طرح سؤال قد لا يزودنا بالمعرفة والرؤى التي يمكن أن تساعد في تحسين نظام العدالة الجنائية الدولية. ولن يروق هذا السؤال لبعض أصحاب السلطة، لكن لا ينبغي أن يُتوقع مِن رفع مرآة أمام مؤسسات العدالة العامة لترى فيها نفسها أن تشعر الجهات الفاعلة فيها بالرضاء والغبطة أو أن يجعلها ممتنة للشخص الذي يرفع المرآة.

وفي كتابه الكلاسيكي الاجتماعي «المجتمع الخفي» الصادر في عام 1965، لاحظ فيلهلم أوبيرت (1922-1988) أن «المجتمع يصف نفسه باستمرار، ولكنه لا يفعل ذلك بشكل كامل، ونادرا ما يكون وصفه مرضيا  بالكامل لأي مراقب علمي. ومن ثم، تتمثل مهمة علم الاجتماع دائما في كشف المجتمع المخفي لأعضائه». وحذر من أنه في حالة تقليص علم الاجتماع إلى القدرة على التنبؤ، «فمن المحتمل جدا ظهور تحالف وثيق بين علم الاجتماع وجميع نخب السلطة الموجودة».

وتتناول هذه الندوة المقدمة عبر الإنترنت طبقات مختلفة من أشكال السلطة في العدالة الجنائية الدولية، مثل كبار المسؤولين في المحاكم الجنائية الدولية والدبلوماسيين الذين يمثلون دولهم الأطراف (بيرغسمو  وغوردون). كما تضع في اعتبارها غير ذلك من تجليات السلطة ومظاهر التعبير عنها في العدالة الجنائية الدولية، بما في ذلك قوة الدول في وضع القواعد (باراغواناث ودي هون) وعندما تعمل معا (فاسيلييف ووفونا وبايوسكو)؛ وسلطة الجهات الفاعلة غير الحكومية مثل المنظمات غير الحكومية وأدوارها المتعددة الوجوه (ألام وويلي)؛ والقوة التمثيلية في (كولن وأكسينوفا)، والسلطة الثقافية لـ (سالسبرغ) ، والعدالة الجنائية الدولية؛ وقوة السرديات (كلامبرغ وأوساسونا) ونبذة (ماوغوتو وآخرون)، ومفاهيم (ساندر)، العدالة الجنائية الدولية؛ وسلطة إعادة التوزيع التي تملكها وسائل التواصل الاجتماعي في العدالة الجنائية الدولية (إيرفينغ وماكرايوفا)؛ والسلطة من حيث صلتها بقسمة القانون المدني العام (هاينز). وهناك أيضا عوائق أو سقوف كبيرة للسلطة في العدالة الجنائية الدولية، مثل تلك التي تواجهها النساء (لامب) أو الضحايا (تينوف) في البلدان النامية (دجوردجيفيتش وماهوني). يضع عالما الاجتماع لوني وكريستنسن المناقشة الدائرة حول السلطة في العدالة الجنائية الدولية في سياق علم اجتماعي أوسع وديناميكي.

يركز نص بيرغسمو على مساهمات العديد من الشخصيات العامة في العدالة الجنائية الدولية (مثل فيليب كيرش، وإليزابيث س.ويلمشورست، وسيلفيا أ. فرانديز دي غومندي وزيد رعد الحسين وساباين نولكي) والمشترَكات ذات الصلة والعلاقان المتصورة مع وزارتي الخارجية البريطانية والكندية. ويحلل دور الشبكات الاجتماعية غير الرسمية في العدالة الجنائية الدولية، بالاعتماد على مؤلفين مثل آن ماري سلوتر ، وبرونو لاتور، وميكائيل راسك مادسن، وشاي دوثان، وسيرغيو بويغ.

واستنادا إلى كتابات أوسكار شاختر وكلاوس كريس، يسأل بيرغسمو بشكل مثير للتفكير عما إذا كانت الشبكات الاجتماعية غير الرسمية تتمتع بسلطة أكبر على نظام المحكمة الجنائية الدولية منذ إنشائها في عام 2002 مقارنة «التجمع غير المرئي'' للقانونيين الجنائيين الدوليين (أشار شاشتر في عام 1977 إلى مجموعة «القانونيين الدوليين الذين يعملون بصفتهم خبراء غير رسميين لا بصفتهم مدافعين عن حكومة أو مصلحة خاصة" على أنهم "تجمع غير مرئي"). ويلمح بيرغسمو إلى أنه من الممكن كشف الحقيقة عبر هذا السؤال البلاغي "عند طرحه بشكل مفيد". ويكتب قائلا إن استعراض فريق الخبراء المستقلين للمحكمة الجنائية الدولية يظهر شقا بالطريقة التي يخدش بها سطح السلطة ويدعو إلى «نشر السلطة» التي يحوزها الأفراد داخل المحكمة (الفقرة 248 من تقريره النهائي). ويذهب إلى أن «التجمع غير المرئي» ينبغي أن يرحب بإجراء مزيد من التحليل الاجتماعي القانوني الوصفي لهذه المسائل، مما «قد يساعدنا على تقليل الدوران في الحلقات، وعدم إضاعة الوقت في العلاجات التي تستند إلى تشخيص خاطئ».

يحذر بيرغسمو أيضا من أن «هناك مخاطر تهدد المحكمة الجنائية الدولية إذا سُمح للمحكمة بأن تصبح عجلًا ذهبيًا يرقص حوله عدد قليل من الأفراد بحثا عن منصب أو ترقية" ، وأن «استخدام الشبكات الاجتماعية غير الرسمية ينطوي بالضرورة على مخاطر تهدد الدول والمحاكم الجنائية الدولية» - بل قد يضعف القوة الناعمة للدول التي تشارك في مثل هذه الممارسات. تتزايد هذه الحساسية من خلال «صعود الصين والهند» (وهما ليسا مجرد شهود ملتزمين، ولكنهم قد يرغبون في تكرار مثل هذه الممارسات داخل المنظمات المتعددة الأطراف وحولها). وسيكون من السذاجة ألا نتوقع أن يستخدم منتقدو المحكمة الجنائية الدولية أي دليل متصور على انتقاص استقلاليتها ضد المحكمة وأهدافها الرئيسية.

أعد هذه الندوة مركز بحوث وسياسات القانون الدولي (CILRAP)، بالتعاون مع المؤلفين المساهمين. في البداية، تضمنت الندوة فصولًا في الطبعة الأولى مقتطفات من السلطة في العدالة الجنائية الدولية (تحرير مورتن بيرغسمو، ومارك كلامبرج، وكجيرستي لوني، وكريستوفر ب. ماهوني، دار توركل أوبسال الأكاديمية للنشر الإلكتروني (TOAEP)، بروكسل، 2020 ، 884 صفحة) إضافةً إلى أفلام عروض الشرائح الشفوية التي قدمها المؤلفون في مؤتمر "السلطة في العدالة الجنائية الدولية: نحو علم اجتماع في ميدان العدالة الدولية، الذي عقد في فلورنسا في 28-29 تشرين الأول/أكتوبر 2017، وشارك في تنظيمه مركز بحوث ودراسات القانون الدولي والأكاديمية الدولية لمبادئ نورنبرغ (الأخيرة ليست مسؤولة عن المقتطفات أو هذه الندوة). ويدعو المركز إلى تقديم مزيد من المشاركات في إطار المساهمة في هذه الندوة الديناميكية. وستنشر النصوص المقبولة أولاً إما في سلسلة موجز السياسة التي تصدر عن توركل أوبسال الأكاديمية للنشر الإلكتروني (نصوص أقصر ، بين 3500 و 4200 كلمة) وإما في سلسلة البحوث العرضية  (في هذه الحالة ستظهر لاحقًا كفصل في الإصدار التالي من المقتطفات)، ثم تضاف إلى الندوة المعقودة عبر الإنترنت.

Power in International Criminal Justice

Part 1: Power in International Criminal Justice Institutions

Part 2: Representational Power in International Criminal Justice

Part 3: State Power and Autonomy in International Criminal Justice

Part 4: Non-state Power and External Agents in International Criminal Justice

Lexsitus

Lexsitus logo

CILRAP Film

CMN Knowledge Hub

CMN Knowledge Hub
Online services to help
your work and research.

CILRAP Conversations

Our Books
CILRAP Conversations
on World Order

M.C. Bassiouni Justice Award

M.C. Bassiouni Justice Award

CILRAP Podcast

CILRAP Podcast

Our Books
An online symposium.

Power in international justice
Symposium on power
in international justice.